الاعضاء الVIP
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
eruhg dghjh حقق

$0.84

هذا الإسبوع
Trends Articles admin حقق

$0.22

هذا الإسبوع
الشيخة ماري حقق

$0.21

هذا الإسبوع
Ebram waheep حقق

$0.21

هذا الإسبوع
Ahmed Adel Founder المستخدم أخفى الأرباح
عروب الحربي المستخدم أخفى الأرباح
عن مرض جدري القرود و أصله

عن مرض جدري القرود و أصله

أكدت المملكة المتحدة في يوم الجمعة أن عدد الحالات المصابة بمرض جدري القرود قد تضاعف  ليصل العدد الإجمالي إلى 20 حالة،و صرح وزير الصحة،ساجد جافيد، أن هناك 11 حالة جديدة  وأن حالة معظم الحالات  خفيفة،الجدير بالذكر أن  المملكة المتحدة اشترت كمية وفيرة من لقاح الجدري للحماية من جدري القرود.

ما مدى شيوع جدري القرود؟

يعد جدري القرود من عائلة الفيروسات نفسها الخاصة بالجدري و لكنه ليس بذلك المرض الخطير و أيضاً لا ينتقل من شخص إلى شخص بسهولة،و يرى الخبراء أن المرض ينتشر في المناطق النائية منها: وسط وغرب إفريقيا ، بالقرب من الغابات الاستوائية المطيرة.

و يرى الخبراء أن هناك سلالتان من الفيروس منها ما هو موجود في غرب إفريقيا ووسط إفريقيا، و قد سافر اثنان من المرضى المصابين في المملكة المتحدة إلى نيجيريا ، لذا فمن المحتمل أنهم يعانيان من سلالة غرب إفريقيا ، وهي عامةً خفيفة.

أعراض المرض؟

تشمل الأعراض الأولية الحمى والصداع والتورمات وآلام الظهر وآلام العضلات،فبمجرد أن تبدأ الحمى بالاختفاء ، يحتمل أن يظهر الطفح الجلدي، غالبًا ما يبدأ ظهوره على الوجه ، ثم ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم ، وغالبًا ما يكون راحتي اليدين وباطن القدمين،و يكون الطفح الجلدي شديد الحكة أو مؤلمًا ،ليمر بمراحل مختلفة قبل أن يتشكل في النهاية قشرة تسقط لاحقًا. يمكن أن تسبب الآفات ندبات. عادة ما تزول العدوى من تلقاء نفسها وتستمر ما بين 14 و 21 يومًا.

يمكن أن ينتشر المرض عندما يكون شخص ما على اتصال وثيق بشخص مصاب، للفيروس امكانية دخول الجسم من خلال الجلد المجروح أو الجهاز التنفسي أو من خلال العينين أو الأنف أو الفم.

يقول العلماء أن المرض من الممكن أن ينتشر بنسبة كبيرة عند ممارسة الجنس و يمكن أيضاً أن ينتشر عن طريق ملامسة الحيوانات المصابة مثل القرود والجرذان والسناجب ، أو عن طريق الأشياء الملوثة بالفيروسات ، مثل الفراش والملابس.

مدى خطورة المرض؟

معظم الحالات المصابة بالفيروس خفيفة ، وأحياناً تشبه جدري الماء ، وتختفي من تلقاء نفسها في غضون أسابيع قليلة، لكن هذا لا يعني الاستهانة بالمرض لأنه يمكن أن يكون  في بعض الأحيان أكثر حدة ، وقد ورد أنه تسبب في وفيات في غرب إفريقيا.

عن تفشي المرض.

تعرف العلماء إلى  الفيروس، لأول مرة، في قرد أسير ، ومنذ عام 1970أُبلغ عن حالات تفشي متفرقة في 10 دول أفريقية،في عام 2003 كان هناك تفشي في الولايات المتحدة ، وهي المرة الأولى التي شوهدت خارج إفريقيا. أصيب المرضى بالمرض من الاتصال الوثيق مع كلاب البراري التي أصيبت بالعدوى من الثدييات الصغيرة المستوردة إلى البلاد. تم الإبلاغ عن إجمالي 81 حالة ، لكن لم يسفر أي منها عن وفيات،أما في عام 2017 ، شهدت نيجيريا أكبر انتشار معروف. كان هناك 172 حالة مشتبه بها و 75٪ من الضحايا هم رجال تتراوح أعمارهم بين 21 و 40 سنة.

ما هو العلاج؟

يمكن السيطرة على الحالات المتفشي فيها المرض عن طريق الوقاية من العدوى،فقد  ثبت أن التطعيم ضد الجدري فعال بنسبة 85٪ في الوقاية من جدري القرود. فبناءً على ذلك اشترت المملكة المتحدة جرعات من لقاح الجدري ، لكن ليس من الواضح عدد اللقاحات التي يمكن إعطاؤها. و قد تساعد الأدوية المضادة للفيروسات أيضًا في الوقاية.

هل ينبغي على الجماهير أن تشعر بالقلق؟

يقول الخبراء إننا لسنا على وشك تفشي المرض على المستوى الوطني ، ووفقًا لوكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة ، فإن الخطر منخفض،وقال البروفيسور جوناثان بول ، أستاذ علم الفيروسات الجزيئي بجامعة نوتنجهام "إن حقيقة إصابة شخص واحد فقط من بين 50 شخصًا مصابًا بفيروس جدري القرود  تظهر مدى ضعف العدوى بالفيروس،فمن الخطأ الاعتقاد بأننا على وشك تفشي المرض في جميع أنحاء البلاد.

 


 


 


 


 


 

التعليقات (0)
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقالات مشابة